التحليل الفني للذهب

 

تصريحات باول الاسبوع الماضي  أضافت الطابع السلبي للدولار الأمريكي وحملت إشارات واضحة على أن الدولار  سيكون على موعد  لفترة أطول  في مسيرة التضخم   , وأعلن باول عن  تغيير في سياسة التعامل مع التضخم الأمريكي يسمح للمعدلات بالارتفاع إلى ما بعد المستويات الطبيعية التي يحددها هدف التضخم في البنك المركزي المعمول به منذ سنوات طويلة  .

.

وأشار أن الفيدرالي سيسمح  لمعدل التضخم بتجاوز مستوى 2.00% حتى يرى التحسن المطلوب في أوضاع سوق العمل الأمريكي، وهو ما يعني عدم رفع الفائدة حتى يتحقق ذلك .

 

في  نهاية  تداولات الأسبوع  أغلق الذهب إيجابياً على  إرتفاع   عند  مستويات  1963  دولار للأونصة  مرتداً  من  أدنى مستوياته  الأسبوعية  عند  1902  دولار  للأونصة  ,  من  الناحية  الفنية  لاتزال  تشكل مستويات  1965   مستويات  مقاومة  مهمة  للمعدن  الأصفر  الأغلاق اليومي  أعلى هذا المستوى  يعزز  الزخم  الصعودي  نحو مستويات 1980   و 1990  , فيما يواجه  الدعم الهام  عند 1910  , كسر  الأخيرة يفتح الباب  لمشاهدة مستويات 1900   و1870 , إنخفاض 12  إغسطس

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى